منتدى الانبا كاراس السائح صديق الملائكة وأبونا بيشوى كامل الخادم الامين حامل الصليب


 
الرئيسيةس .و .جبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 الفرق بين حبي وحب الحبيب:

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
jesusismylife



ذكر
عدد الرسائل : 88
العمر : 53
تاريخ التسجيل : 29/04/2009

مُساهمةموضوع: الفرق بين حبي وحب الحبيب:   الأربعاء يونيو 24, 2009 7:50 pm

الفرق بين حبي وحب الحبيب:
_________________________

محبتك مختلفة لأنك أنت ينبوع المحبة الحقيقية
محبتك نابعة من طبيعتك فهى جوهر طبيعتك

ليس هناك ما يُثير حبك ,لانه ينبوع متدفق من ذاته
ينبوع من جوهرك ولا يتوقف او ينتهي الى الابد

أن محبتك ثابته لا تتغير لانك أنت لا تتغير أبدآ
فأنت الحياة وأصل كل الحياة وفوق أى ضعف

محبتك كاملة فى ذاتك وليس لك أى أحتياج الى أخر
فينبوع الحب ينبع منك وينتهى اليك أيضآ

ليس لك بداية وليس لك نهاية ايضآ فى أتساع محبتك
طبيعة محبتك التى فى جوهرك تقوم على البذل

فالاب يعلن عن الابن بمحبته له غير الموصوفة
الآب يحب الابن وقد دفع كل شيء في يده. يو 3 :35

فالاب جعل كل شيئ فى يد الابن بمحبة كاملة وبذل كامل
والابن يحب الاب ويشهد له ولا يتكلم من نفسه بل كل ما

توُصيه به محبة الاب يتكلم بها: لاني لم اتكلم من نفسي لكن
الآب الذي ارسلني هو اعطاني وصية ماذا اقول وبماذا اتكلم.يو 12 : 49

والروح القدس يشهد عن الابن ويُعلن الابن فى الكون
وعن محبة فائقة لا يتكلم من نفسه بل كل ما يسمع يتكلم به يو 16: 13

انه سر المحبة الازلية الفائقة على كل فهم وكل إدراك
والكلمات عاجزة كل العجز عن أن تُعلن معنى هذا البذل

وأذا حاول العقل أن يتسلل ويكتشف سر هذا البذل فى الثالوث
أصاب بظلام وقتام وعجز رهيب فهذا السر غير معبر عنه

ولكن الابن الوحيد عبر عنه ليقرب لنا هذا الحب العجيب
فأطاع حتى الموت موت الصليب في 2 : 8

والاب كشف عن جانب بسيط منه لانه هكذا احب الله
العالم حتى بذل ابنه الوحيد لكى لايهلك كل من يؤمن به يو 3 : 16

والروح القدس ايضآ قبل أن يسكن فينا ونصير هيكلآ له
لكى يُدخلنا فى الشركة معه ومع الاب فى ابنه الوحيد

ولان محبة الله ينبوع دائم لا يجف ولا يتغير كانت خلقة الانسان
فخلقة الانسان هي تجسيد وتعبير عن المحبة الالهية الكاملة

ومن براعة هذه المحبة وسموها وارتفاعها فوق كل مرتفع
خلقت الانسان فى كامل حرية الارادة والمشيئة والاختيار

وتجلت المحبة فى خلق الانسان حر لكى يختار بحريته
وانتظرت منه ان يختاره هو دون عن كل الاشياء

ولانه هو المستحق أن يُختار فوق جميع الاختيارات
ولكن لم يختار الانسان الله واختار غير الله فسقط ومات

ولم تيأس محبة الله بل حرر الابن ارادة الانسان من جديد
وأعطاه حرية ارادة جديد ولها تأمين بالله وقوة من الله

فمحبتك دائمآ موجه الى طبيعتي منذ الازل
ولكن لانى مخلوق من العدم ودائم التغير فأنا

لا أدرك عمق هذه المحبة ولا اشعر بها دائمآ
فهى تسهي نحوي وهدفها هو أن تنقلني من التغير والفساد

الى الثبات وعدم التغير والخلود الى الابد
مشاعرك نحوي لاتتأثر بعملي او أستحقاقى

فأنت الذي يحبني فى جميع الاحوال والحالات
ولكن حبي لك هو الذي يتغير ويظل يتغير حسب الظروف

هذا هو نقصنى أنا يارب وقصور طبيعتي الضعيفة
اما محبتك انت ايها الحبيب لانها عميقة جدآ فهي

تخترق ظلامي وجحودى وسقوطي دائمآ وتدخل لي
وتُنادي علي وتُلاطف نفسي وتُشجعها ولا لاتلومها على الاطلاق

فأنا الذى أنجذب من شهواتى وأقف عاجز عن أرجاع نفسى
واقف قاصر عن رجوع نفسى عن شرورها وجنونها

وعندما انغلاب واحزن ويبداء سيل من اللوم والتوبيخ والتعجب
تقف انت مُطيب لنفسي وحضنك هو الذى يحتوى نفسى الضائعة

ويدك هى التى تشفي جرحي الغائر وقداستك هى التى تُطهر وتُغطي
بركان عدم الطهارة والحماقة ما هذه المحبة العجيبة؟

انها تتحدى كل التوقعات وتسبق جميع الاحتمالات !!
فأنا أتوقع الانتقام والعقاب وأنت تخذلني بمزيد من الحب والحنان

عقلي يُعثر وفكر لا يستطيع أن يُلاحق فلسفة محبتك
كل مرة منتظر العقاب والانتقام فيكون مزيد من الحب والحنان
ان محبتك تشهد لنفسها على كمال حبك وتفوقه
ضدد ضعفي وحقارتى فأنت لا تعرف الا أن تطلبنى

وأن تحبني مهما كان وأنا دائمآ متغير وغير ثابت
متى يسكن فى قلبي حب من طبيعة حبك الجبار

نعم ايها الحبيب اسكب في محبتك انت ذات الطبيعة الثابته
لان محبة الله قد انسكبت في قلوبنا بالروح القدس المعطى لنا. رو 5 : 5

متى احبك بهذه المحبة المنسكبة بالروح القدس غير المتغيرة
متى اثبت فيك وتثبت في فترتاح نفسى راحة ابدية

الرجاء فيك لا يخزى فهدف محبتك ان تنقل فينا محبتك
وعرفتهم اسمك وسأعرفهم ليكون فيهم الحب الذي احببتني به يو 17 : 26

اه يا يارب هذا هو كل ما تتمناه محبتك لينا أن يكون فينا الحب
الذى يحبك به الاب فيحبنا الاب على مثال حبه لك ولما لا وانت فينا يو 17 :26

فأنت فينا ونحن فيك وبهذا نقلتنا الى دائرة ومجال محبة الاب
اه يارب كل هذا لي وأنا أتسكع خلف محبة العالم الزائلة

كل هذا لي وأنا مازالت متحير ومتسائل هل الله يحبني؟
كل هذا لي وأنا غارق فى عواطف ومشاعر مظلمة!1

ايها الحب الابدى الفائق حرك ارادتي وإدراكي لأدركك
ايها الجبار فى المحبة اشفي ضعف نفسي وعجزها

لكي تقوم وتبحث عن كنزها العجيب وتنتبه فقط لتدفق حبك
الهي اجلس بالقرب من ينبوع حبك ولكني عاجز ان اتذوق منه

فأعطيني ان افتح حواسي كلها وارادتى كلها بقوة من حبك
لكي ادخل فى ينبوع حبك وأغرق فى مجدك حبك امين

__________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
الفرق بين حبي وحب الحبيب:
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الانبا كاراس السائح صديق الملائكة وأبونا بيشوى كامل الخادم الامين حامل الصليب :: روحيات-
انتقل الى: